تقارير

محمّد بن سالم: “أمثال مرزوق يخشون من عودة الارهابيين كي لا يُفتضح تورّطهم المحتمل معهم”

 

 

علّق القيادي والنائب بمجلس نواب الشعب عن حركة النهضة محمد بن سالم على  مطالبة حزب حركة مشروع تونس وأمينه العام محسن مرزوق حركة النهضة بتقديم اعتذار رسمي بشأن تصريحات بعض قيادييها حول عودة الارهابيين بالقول” ان لم يركز مرزوق مع النهضة مع من سيركز اذن؟”.

وأضاف بن سالم في تصريح لـ “الشارع المغاربي” اليوم الاربعاء 18 جانفي 2017،:  ” اريد أن أذكّر مرزوق الذي يتهجم باستمرار على النهضة وقيادييها بتصريحاته عندما كان أمينا عاما لحزب نداء تونس حين قال ان التحالف مع الاسلاميين لن يكون لمدة 5 سنوات فقط بل سيدوم 10 أو 15 سنة.

وأشار بن سالم الى أن مرزوق كان عقب الانتخابات التشريعية في 2014 من ّأشد الداعمين للتحالف بين النداء والنهضة.

وشدّد بن سالم على أن الامين العام لحركة مشروع تونس محسن مرزوق لم يستطع التخلي عن أهم صفاته وهي ” الانقلاب في المواقف” وفق تعبيره، موضحا أن موقف حركة النهضة من عودة الارهابيين من بؤر التوتر واضح ولا لُبس فيه وأنها مع عودتهم ومحاكمتهم وفق قانون الارهاب.

واستشهد بن سالم بالعديد من التجارب المقارنة منها ما حصل في المغرب التي حاكمت العديد ممن فجروا الفنادق والمطاعم السياحية و وتمت الاحاطة بهم الى أن قاموا بالمراجعات الضرورية اللازمة وفق تعبيره.

واعتبر محمد بن سالم دعوة مرزوق النهضة الى تقديم اعتذار رسمي “كلاما فضفاضا”.

وأشار الى أن أمثال محسن مرزوق يخشون من عودة الارهابيين كي لا يفتضح أمرهم وتورّطهم في علاقات محتملة  مع الارهابيين حسب قوله، مبرزا أن اعترافات أحد الارهابيين بأن بعض الاطراف ضغطت عليه للادعاء  بأن النهضة هي من دعمته خير دليل على احتمال تورّط جزء كبير ممن يتشدقون بمحاربة الارهاب في علاقات مع الارهابيين.

 

المصدر: تونس الآن 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى