تقارير

سهام بن سدرين: “هذه هي الثلاث جهات التي عرقلت عمل هيئة الحقيقة والكرامة…”

 

 

عدنان سعيد: 

 

أفادت رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة سهام بن سدرين انّ الهيئة تعرضت إلى عديد العراقيل في عملها.

وبيّنت بن سدرين في حوار لها لصحيفة الصباح في عددها الصادر اليوم السبت 14 جانفي 2017، أنّ البرلمان اول المعرقلين للهيئة، وبالقانون آلية سدّ الشغور صلب الهيئة من واجبات البرلمان ولا تخضع لرضاء المجموعة السياسية الفلانية أو الحزب الفلاني.

وقالت: “لكن سدّ الشغور لم يتم من قبل البرلمان ونحن ننتظر منذ سنتين ونصف وهذه عراقيل توضع على الهيئة ولها انعكاسات على عملها وعلى النصاب القانوني. والغريب انهم فيما بعد يحاججوننا بعدم وجود النصاب”.

وأضافت بن سدرين ان المحكمة الإدارية هي المعرقل الثاني لعمل الهيئة، حيث قضت في 51 قضية مرفوعة ضد الهيئة بتوقيف التنفيذ دون النظر في الاصل. أما عن الجهة الثالثة فقد تحدثت بن سدرين عن المصلحة القانونية في الوزارة الاولى التي امتنعت عن نشر قرارات الهيئة ونـصّبت نفسها سلطة رقابيّة على السلط التي لا سلطة عليها وهي تعطي لنفسها صلاحية الراي المطابق خارج اي نصّ.

كما ذكرت بن سدرين لصحيفة الصباح، أنّ هناك شهادات ستخصص لموضوع التجـنيد القـسريّ وكيف توظف مؤسسة شريفة كالمؤسسة العسكريّة التي تضطلع بحماية الوطن والتونسيين لتتحول الى مؤسسة عقابيّة حيث يتّم تجنيد الطلبة عقابا لهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى