أخبار

اِعترافات خطيرة للإرهابي الخطير “وناس الفقيه”: مخطط لاِغتيال وزير الداخلية وهذه الشخصيات

 

 

2017-01-03_inter_wanas_fakih

 

 

 

تمكنت وزارة الداخلية في إطار عملية تنسيق استخباراتي، يوم الأحد الفارط، من جلب الإرهابي التونسي الخطير “وناس بن حسين بن محمّد الفقيه حسين” الذي كان متحصنا بالفرار بالخارج.

 

وحسب ما ورد بصحيفة الصريح في عددها الصادر اليوم الثلاثاء 3 جانفي 2017، فإنّ الارهابي وناس الفقيه هو من مواليد 1982 وهو محل 29 منشور تفتيش من أجل الانضمام إلا تنظيم ارهابي وتسيير شبكات وخلايا نائمة وتنفيذ عمليات ارهابية وهو مرتبط ببتنظيم القاعدة وأنصار الشريعة.

و وفق اعترافاته الأولية، فقد كان وناس الفقيه يقطن بالمهدية وله كنية اسم حركي سري وهو “أبو عبد الرحمان” وقد تبنى الفكر السلفي التكفيري بعد الثورة وهو من المتمتعين بالعفو التشريعي العام، و أصبح المشرف الجهوي لأنصار الشريعة المحظور بولاية المهدية، حيث أنّه قد تسلل إلى ليبيا ومنها إلى النيجر مع عدد من العناصر الارهابية.

وقد اعترف الفقيه أنّه كان يخطط صحبة إرهابيين آخرين لتنفيذ سلسلة من الاغتيالات لشخصيات سياسية منذ 2013.

وجاء في الاعترافات أيضا أنّه قام بتكوين خلايا في تونس ومنها “كتيبة جيش العسرة” لأميرها “أبو البراء” التي نجحت الوحدات الأمنية في الإطاحة بها وإلقاء القبض على عناصرها في المهدية والمنستير والتي كانت تخطط لاغتيال وزير الداخلية الهادي المجدوب.

الصريح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى