أخبار

سيفاكس آرلاينز تنفي تورّطها في تسفير إرهابيين إلى تركيا

 

 

telechargement-1

 

 

قال مؤسس شركة الطيران الخاصة ‘سيفاكس آرلاينز’ محمد الفريخة أن ما يروج من أخبار عن تورّط هذه الشركة في تسفير الإرهابيين إلى تركيا من مطار صفاقس- طينة الدولي عندما كانت تؤمّن سفرتين أسبوعيتين إلى هذا البلد قبل أن توقفهما بسبب صعوبات اقتصادية لا أساس له من الصحة.

 

هذا واعتبر محمد الفريخة أنّ هذه الاتهامات تدخل ضمن مواصلة بعض الأطراف محاولات عرقلة المؤسسة والإساءة إلى سمعتها في هذه المرحلة التي تحاول فيها أن تقف من جديد وتستعيد نشاطها بعد الأزمة التي عاشتها “، على حد قوله.

كما ذكر الفريخة في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء بصفاقس يوم الجمعة 30 ديسمبر 2016، عن استغرابه الشديد من تصريحات بعض الإعلاميين في المنابر التلفزية واتهامهم باطلا للمؤسسة بالتورط في الإرهاب واستغلال علاقته مع حركة النهضة في هذا الاتجاه، مؤكدا أن الرحلتين اللتين كانت تنظمهما الشركة إلى تركيا، كانتا موجهتين للتجار ورجال الأعمال الذين تربطهم علاقات تجارية واقتصادية مع هذا البلد ولفائدة السياح التونسيين الذين يحبذون هذه الوجهة، حسب تعبيره.

وأوضح “لو فرضنا أن مواطنا تونسيا استغل سفرات “سيفاكس” بغاية الالتحاق بالتنظيمات الإرهابية فهذا الأمر من مسؤولية الجهات الأمنية والديوانية التي لا يمكن للمؤسسة أن تحل محلها”، مضيفا من المنطقي والمعروف أن من تحولوا إلى بؤر التوتر عبر مطارات تونسية لا يمكن أن يكونوا قد غادروا إليها انطلاقا من مطار صفاقس- طينة الدولي الذي لا يمثل نشاطه حجما يذكر أمام نشاط مطار تونس قرطاج الدولي” بحسب تقديره.
وأعرب مؤسس شركة الطيران الخاصة ‘سيفاكس آرلاينز’ عن استيائه الكبير من هذه الاتهامات الخطيرة لمؤسسة تونسية تحاول أن تسهم في العجلة التنموية للبلاد دون أية حجج وقرائن في الوقت الذي تحاول فيه هذه المؤسسة النهوض من جديد بعد الأزمة الحادة التي مرت بها وأدت إلى توقف نشاطها في 29 جويلية 2015 حسب تعبيره.

 

 

ريم بن صالح 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى