رأي

“المرزوقي”: الشهيد الزواري شرّف شعب تونس .. وفلسطين وحدها من توحد التونسيين

 

%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%86%d8%b5%d9%81-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b1%d8%b2%d9%88%d9%82%d9%8a-2

 

 

قال الرئيس التونسي السابق ، الاثنين المنقضي ، إنّ الشهيد القسامي المهندس الطيار ، شرّف شعب ، مؤكداً أن فلسطين وحدها من توحد شعب بحبها والتضحية من أجلها والفخر بمقاومتها.

 

وأضاف المرزوقي في كلمة وجهها لحفل تأبين الشهيد الزواري، الذي تنظمه حركة “حماس” وجناحها العسكري في مدينة غزة، “نعتز بالشهيد به كما نعتز بالمقاومة الفلسطينية وكما نستعر ونخجل من هؤلاء الذين يهاجمون الأبرياء في الدول الغربية وكأن ذلك شهادة يمكن أن يقبلها الله منهم”.

 

وأشار المرزوقي إلى التظاهرة الضخمة في تشييع الشهيد الزواري، إلى أنها رفعت شعارين: الأول أنها رفعت شعار المقاومة وهي كلمة نبيلة جسدها الفلسطيني أكثر من أي عربي، والثاني تأكيد السيادة الوطنية التي انتهكت من الاحتلال الإسرائيلي.

 

وحث المرزوقي إلى الاقتداء بالشهيد الزواري من أجل قضية فلسطين المقدسة.

 

وطالب بالمسارعة في رفع الحصار عن قطاع غزة “لأن وضع أكثر من 2 مليون شخص تحت الإقامة الجبرية أمر لا يمكن أن يقبله الضمير البشري”.

 

واعتبر المرزوقي أن المسئول الأكبر عن كارثة حصار غزة هو الرئيس المصري .

 

وعثر في الخامس عشر من كانون الأول/ديسمبر الحالي، على مهندس ميكانيك الطيران محمد الزواري (49 عاما) الذي يحمل الجنسيتين التونسية والبلجيكية، مقتولا بالرصاص داخل سيارته أمام منزله في منطقة “العين” بصفاقس ثاني أكبر المدن التونسية.

 

وأعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس في 17 كانون الأول/ديسمبر أن الزواري أحد قادتها وأنه انضم إليها قبل 10 سنوات، محملة إسرائيل مسؤولية اغتياله ومتوعدة بالرد.

 

وأوضحت القسام أن الزواري كان مشرفا “على مشروع طائرات الأبابيل القسامية التي كان لها دورها في حرب العام 2014” التي شنتها إسرائيل على قطاع غزة.

 

وطن: 26 ديسمبر، 2016

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى