تقارير

بيروت تكرم شهيد تونس وفلسطين “محمد الزواري”

 

 

15697269_1908277876066785_2069960029784267308_n

 

 

وجهت بيروت رسالة دعم وتأييد للشعب التونسي المكلوم باستشهاد المهندس الطيار القسامي محمد الزواري، وذلك في لقاء تأبيني كبير نظمته “ندوة العمل العربي” في مركز طبارة ببيروت بحضور طيف واسع من الشخصيات اللبنانية والفلسطينية والادباء والكتاب والأكاديميين، يتقدمهم مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبداللطيف دريان ممثلا بالشيخ خلدون عريمط، وممثلين عن الأحزاب والقوى اللبنانية وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية وتحالف القوى الوطنية الفلسطينية.

بعد النشيدين اللبناني والفلسطيني وقف الحضور دقيقة صمت تكريماً للشهيد محمد الزواري وقرأوا سورة الفاتحة.

*شلهوب*
رئيس ندوة العمل العربي شربل شلهوب قال في كلمته الافتتاحية، من بيروت نطلق التحية، إلى الروح العربية المتجددة في الشعب العربي التونسي، التي سقتها وأججتها الدماء الزكية للشهيد البطل والعالم والباحث الأكاديمي والمقاوم بصمت ابن مدينة صفاقس التونسية محمد الزواري، هذه الدماء التي تحولت الى بركان اخضر تموج بها ساحات تونس ومدنها وميادينها، مما يؤشر الى اعادة تصويب البوصلة والعودة الى فلسطين، فلسطين القضية.
من بيروت.. نوجه التحية الى عائلة الشهيد محمد الزواري الى والدته وأشقائه والى زوجته الصابرة، نوجه التحية الى أبناء وبنات تونس، نوجه التحية الى الشعب التونسي العربي الأبي، الى كل مدينة وقرية وحارة في تونس، نوجه التحية الى صفاقس التي تشهد غدا مسيرة مليونية وطنية حاشدة تضم جميع اطياف الشعب التونسي من كل ولايات تونس.
من بيروت، نوجه التحية ايضاً الى “كتائب الشهيد عز الدين القسام”، هذه الكتائب، التي لم تحد عن مقاتلة الصهاينة، فقط الصهاينة، انسجاما مع الوجدان الجمعي للشعب الفلسطيني الصامد المقاوم.

*عريمط*
ممثل مفتي الجمهورية اللبنانية القاضي الشيخ خلدون عريمط قال نلتقي هنا في بيروت لتأمين هذا الشهيد البطل الذي قضى وهو يدافع عن قضية العرب والمسلمين الاولى وكأني به يقول ان تونس على حدود فلسطين، وأن كل قطر عربي يجب أن يكون على حدود فلسطين، وكأني بالشهيد الزواري يقول أيضا أيها المتقاتلون على الأرض العربية أما آن لكم ان تتوقفوا عن سفك دمائكم وان تتوحد بنادقكم وتتجه نحو فلسطين التي تهدد وتهجر، وأن تتوقفوا عن خوض لعبة الامم، فأين نصركم في فلسطين والقدس؟

*شفيق*
الأمين العام للمؤتمر القومي الإسلامي المفكر العربي منير شفيق أكد أن استشهاد الزواري كشف الوهم بأن القضية الفلسطينية وضعت على الرف وهي في وضع بائس، لان الشهيد ذهب إلى فلسطين ليطور السلاح في مواجهة العدو، فالمعركة مع العدو مستمرة وتحتاج لعمل دؤوب في فلسطين المقاومة، والشعب الفلسطيني لا يزال في الميدان يقاتل في قطاع غزة والقدس والضفة الغربية يوما بعد يوم وسيزيد كفاحه بعد استشهاد الزواري.

*بركة*
ممثل حركة حماس في لبنان علي بركه Ali Barakehh قال في كلمته بعد ان وجه التحية للشهيد الزواري وللشعب التونسي العظيم ولاسرة الشهيد، ان الشهيد المهندس محمد الزواري ارسل رسالة للشباب العربي انه اذا ضاقت عليك بلدك عليك بالتوجه إلى فلسطين، وان استشهاد الزواري يؤكد بأن حدود سايكس- بيكو لم تمنعه من الوصول إلى فلسطين، كاشفاً أن الزواري كما طور طائرات أبابيل في قطاع غزة فإنه أفاد بخبرته المقاومة في لبنان. واكد بركة ان حركة حماس وكتائب القسام لن تحيد عن طريق الشهيد الزواري طريق الجهاد والمقاومة حتى تحرير فلسطين وزوال الاحتلال وعودة اللاجئين الفلسطينيين الى ديارهم.

*داغر*
ممثل الحزب الشيوعي اللبناني احمد داغر توجه إلى الزواري بالقول كلانا مهندس طيران وان الشهيد الزواري نجح في استثمار علمه في العمل ضد العدو الصهيوني، وختم داغر بأن الرد الحقيقي على مثل هذه الجرائم الصهيونية هو في إعداد الكوادر العلمية المقاومة لتشكل مقالاتي صميم العدو.

*ابو العردات*
ممثل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان فتحي ابو العردات توجهت بالتحية إلى تونس التي فتحت الصدور والدور واحتضنت الثورة الفلسطينية. كما توجه بالتحية لأسرة الشهيد الزواري وختم حديثه مؤكدا بأن مخيم عين الحلوة ستبقى بوصلته فلسطين من خلال التنسيق بين الفصائل الفلسطينية المختلفة.

*الخواجة*
عضو المكتب السياسي لحركة امل محمد الخواجة أكد أن الشهيد الزواري انطلق من مغرب الوطن العربي في تونس ليذكرنا بفلسطين. وأن القضايا الكبرى لا تزال جامعة، وأن هذا العدو لا زال يعتبر كل عربي عدو له ولمشروعه، وأن حروب اسرائيل هي حروب مفتوحة لكن حرب العقول هي الأهم عند اسرائيل.

*عاصي*
الإعلامية والكاتبة السياسية ثريا عاصي Souraya Assii قالت نحن هنا لتعبر عن العرفان بالجميل للمقاوم التونسي محمد الزواري، كل مقاوم ضد الاستعمار الاستيطاني العنصري الإسرائيلي له علينا عرفان الجميل، لأن المقاومة هي فعل جميل، مضيفة لقد دلت الحروب التي تضرب بلداننا منذ أكثر من ست سنوات كان لا يزال في هذه البلدان أو أنه عاد إليها بسهولة عندما قرر ذلك.

*نعمان*
الوزير السابق عصام نعمان Issam Naamann قال إن استشهاد الزواري أعاد توجيه بوصلة الأمة باتجاه العدو المركزي لها وهو العدو الصهيوني، موجها التحية إلى الشعب التونسي الذي يزداد صلابة في التمسك بالقضية الفلسطينية.

*العبيدي*
نائب الجماعة الإسلامية السابق زهير العبيدي قال ليس غريبا على بيروت أن تقف هذه الوقفات وتحتضن مثل هذه التضحيات المتمثلة باستشهاد البطل محمد الزواري على يد الموساد الإسرائيلي.

*شعبان*
امين عام حركة التوحيد الإسلامي الشيخ بلال شعبان اعتبر أن معركة العدو الصهيوني ضد الأمة هي معركة واحدة وان على الأمة أن تكون معركتها ضد العدو معركة واحدة وهذا ما جسده الشهيد الزواري.

*شندب*
الإعلامي Ali Chendebb علي شندب تحدث عن محاولات بعض النخب السياسية والإعلامية في تونس ترزيل وتشويه شهادة الزواري الذي وصفه بعضهم بالميكانيكي الذي لا علاقة بفلسطين. كما أشار شندب إلى وعي تونسي مقابل وصف مثل هذه الأصوات بالموساد التونسي ما يعني أن هناك نوعين من الموساد يفتكان بالأمة: اولهما الموساد الصهيوني، ثانيهما موساد بعض النخب المروجة للاستعمار وثورات الربيع المسموم.

وفي الختام القى شاعر الملتقى الأدبي في طرابلس الاستاذ رياض ابراهيم عبيد القصيدة التالية.

إلَيْكَ أجْنِحَتِي
إلَيْكِ أجْنِحَتي تَرْسُوْ بِها سُفُني
وَفَوْقَ أجْنِحَتي آتِيْكَ يا وَطَني

إلَيْكَ مِنْ توُْنِسَ الخَضْراءَ كَوْكَبَةٌ
مِنَ الكُماةِ عَلى خَيْلٍ بِلا رَسَنَ

وَرُغْمَ قَرْقَعَةِ الأَوْباشِ تَعْزِفُ عِشْ
قَها صَفاقِسُ ناياتٍ مِنَ الشَّجَنِ

فَالشَّوْقُ حصّالَةُ الأَحْداثِ تَحْفَظُها
وَذِكْرَياتُ بَقايا وَجْهِكِ الحَسَنِ

يا أيُّها الجَبَلُ المَزْرُوْعُ في دَمِنا
مازِلْتَ تَكْلَأُنا عَزْماً على وَهَنِ

لِصَخْرَةٍ عَرَجَتْ عِشْقاً وراكِبُها
أَوْمَى قِفي، لِتَكُوْني كَعْبَةَ المُدُنِ

وَمَهْدِ مَنْ زارَنا مَوْلُوْدَ مُعْجِزَةٍ
جاءَتْ لِتُنْقِذَنا مِنْ سَطْوَةِ الوَثَنِ

أنا.. فِلَسْطِيْنُ، قَدْ أَعْجَمْتُ قافِيَتِي
فِيْما أُغَنِّيْكِ عُصْفُوْراً على فَنَنِ

وَأَسْتَمِيْحُكِ عُذْراً لَسْتُ أَقْصُدُهُ
بِأَنْ أُقاوِمَ دَمْعي حِيْنَ يَفْضَحُني

فَأَنْتِ أقْصى أمانِيَّ الَّتي ابْتَعَدَتْ
بِلا ابْتِعادٍ كَمِثْلِ الرُّوْحِ وَالبَدَنِ

بَلى وَأَمْسَيْتِ حُلْمَ العُمْرِ أَدْخُلُهُ
لِأَقْنُصَ الوَقْتَ بَيْنَ النَّعْشِ وَالكَفَنِ

حَيْثُ الشهَّادَةُ بَعْضٌ مِنْ حَصادِ يَدي
وَالثَّأْرُ للشَّهداءِ البَعْضُ مِنْ فِطَني

وَتِلْكَ واحِدَةٌ كانَتْ بِواحِدَةٍ
أبُو جِهادٍ عَلى الأشْهادِ يَرْفَعُني

فَلي انْتِظارُ المَسافاتِ الَّتي امْتَشَقَتْ
ذُلَّ الحِصارِ، بِلا أُنْسٍ، وَلا سَكَنِ

لِأُصْبِحَ الآلَةَ الصَّمّاءَ لَوْ نَطَقَتْ
لَأَنْطَقَتْ حُجَّةَ الإمْعانِ في السُّنَنِ

أنا الهُتافُ الَّذي تَأْبى حَناجِرُهُ
إلّا عُرُوْبَتَنا في السِّرِّ وَالعَلَنِ

أنا.. فِلَسْطِيْنُ، ما كُنْتُ الَّتي عَبَرَتْ
في طَيْفِ طائِرَةٍ أَوْهى مِنَ الوَهَنِ

لكِنَّنِي خُطْوَةٌ في عَتْمَةٍ أَسِنَتْ
تَنْجُوْ بِخائِضِها يَوْماً مِنَ الأَسَنِ

بَيْنَ الخَيالِ وَبَيْنَ العِلْمِ بارِقَةٌ
تَنْشَقُّ عَنْ مُمْكِنٍ يَسْمُوْ عَلى الزَّمَنِ

جَمَعْتُها في حُقُوْلِ الصَّمْتِ، فَاجْتَمَعَتْ
إلَيَّ طَوْعاً، وَما كانَتْ لِتَخْذُلَني

واللهُ أكْبَرُ تَجْرِي، كُنْتُ أَشْهَدُها
هِيَ الأَبابِيْلُ فَوَقَ القَوْمِ تَحْمِلُني

وَلَمْ أَزَلْ في رِقابِ القَوْمِ أَطْلُبُهُمْ
بِلا عُيُوْنٍ، وَأَرْمِيْهِمْ بِلا سَنَنِ

فَلا مُعادَلَةٌ تَنْجُوْ بِصاحِبِها
إذا فِلَسْطِيْنُ فِي التَّعْلِيْلِ لَمْ تَكُنِ

كُلُّ القِتالِ حَرامٌ في شَرِيْعَتِنا
إلّا لِغازٍ، وَمُحْتَلٍّ، وَمُرْتَهَنِ

خَلُّوا السُّيُوْفَ إلى صُهْيُوْنَ شاخِصَةً
أَشْفارُها كُلُّما انْقَضَّتْ مِنَ الوُكُنِ

فَقاتِلُ الأخِ شَيْطانٌ وَإنْ كَثُرَتْ
فِيْهِ الفَتاوى فَشَيْطانٌ بِذاتِ دَني

إنْ عَتْمَةٌ فَغَرَتْ فاهاً لِجاهِلِها
لَاسْتَأْثَرَتْ بِشِغافِ العَيْنِ وَالأُذُنِ

يا بِئْسَ مَنْ ساسَ بِالبُهْتانِ مَوْطِنَهُ
وَفي العُرُوْبَةِ ما يُغْنِي عَنِ المِحَنِ

كَمْ مِنْ زَواري ارْتَقى للهِ يَقْبَلُهُ
وَقَدْ رَمَتْهُ يَدُ المُوْسادِ.. كَيْفَ يَنِي..؟!

وَمَوْكِبُ الشُّهَداءِ الغُرِّ مُنْطَلِقٌ
إلى فِلْسْطِيْنَ لا يُلْوي عَلى فِتَنِ

وَقاصِدُ اللهِ في كَفَّيْهِ بُوْصِلَةٌ
مِفْتاحُ بابِ السَّماءِ القُدْسُ، يا وَطَني.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى