أخبارتحاليل

وزارة الشؤون الثقافية: تدعيم مسار الثقافة الرقمية في تونس: محور جلسة عمل جمعت وزير الشّؤون الثّقافيّة بوزير تكنولوجيات الاتّصال والاقتصاد الرّقمي

 

 

c65a4d741baaaf2de194f87178377c27_xl

مثّلت الثّقافة الرّقميّة وسبل تطويرها موضوع جلسة عمل التأمت منذ يومين بمقرّ وزارة الشّؤون الثّقافيّة وحضرها كلّ من وزير الشّؤون الثّقافيّة محمّد زين العابدين ومحمّد الأنور معروف وزير تكنولوجيّات الاتّصال والاقتصاد الرّقمي إضافة إلى مجموعة كبيرة من إطارات الوزارتين.

«التّواصل والتّشارك الفعلي استجابة لانتظارات الجانبين وتحقيقا للانخراط الفعلي للمنتج الإبداعي في منظومة التّكنولوجيا الحديثة « هو الهدف من تنظيم هذه الجلسة، بيّن وزير الشّؤون الثّقافيّة في مستهلّ هذا اللّقاء الذّي يؤسّس لتعاون مشترك يخرج الثّقافة من الإطار المؤسّساتي ليجعلها متاحة للجميع، لمختلف الفئات في كلّ الجهات ويروّج لصورة تونس بلد الإبداع ومكنز التّراث.وزير تكنولوجيّات الاتّصال والاقتصاد الرّقمي اعتبر من جهته أنّ العمل المشترك ضروري لتحقيق «التّحوّل الرّقمي» الذّي تنشده تونس مبيّنا أن» الانطلاق في تفعيل مشاريع مشتركة ذات صبغة هيكليّة من شأنه نشر وتعميم المحتوى الثّقافي من ناحية وخلق قطاعات ذات طاقة تشغيليّة هامّة من ناحية أخرى».

وتناولت هذه الجلسة ثلاثة مشاريع رئيسيّة فيها ما هو بصدد الإنجاز ومنها ما سيتمّ الانطلاق في تفعيله وهي : رقمنة التّراث المكتوب، رقمنة رصيد المكتبات ورقمنة التّراث السّمعي البصري فيما أكّد السّيد محمّد زين العابدين أيضا على أولويّة مشروع رقمنة الرّصيد الفنّي التّشكيلي المهدّد بالتّلف واقترح بعض الحاضرين التّعاون على مستويات أخرى مثل بيع الكتب على الخطّ وإمكانيّة التّعاون لنقل المخزون السّينمائي التّونسي الفريد على محامل رقميّة بغية إتاحته للجمهور العريض أو كذلك التّنسيق للتّسريع بتنفيذ الاتّفاقيّة المبرمة مع شركة «قوقل» والتّي ترمي إلى التّرويج لتونس ولثقافتها.

ضعف الاعتمادات المخصّصة لهذه المشاريع أو عدم توفّرها مثّل أبرز معوقات تنفيذها ، وهو إشكال اتّفق الجانبان على تجاوزه بتوفير اعتمادات من الميزانيّة أو عن طريق صندوق تنمية تكنولوجيات المعلومات والاتّصال والاقتصاد الرّقمي أو كذلك بالبحث عن مصادر تمويل أخرى خاصّة أنّ المجال الرّقمي مجال واعد قادر على جلب المستثمرين.

وزير تكنولوجيّات الاتّصال والاقتصاد الرّقمي ، محمّد الأنور معروف أعلن موافقته خلال هذه الجلسة على إدراج مشروع رقمنة التّراث المكتوب للمكتبة الوطنيّة ضمن تمويلات صندوق تنمية تكنولوجيات المعلومات والاتّصالات واعتبره مشروعا يندرج في إطار « المصلحة المتعيّنة» فيما سيتواصل تدارس المشاريع والاقتراحات الأخرى بين الجانبين ضمن فريق عمل مشترك يضع هذه المشاريع ويبوّبها في برنامج متكامل يعزّز منظومة الثّقافة الإلكترونيّة ويفتح آفاقا رحبة أمام مختلف الأشكال الإبداعيّة التّونسيّة.

 

 

 المغرب 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى