أخبار

أحد البحارة المحتجزين: عُوملنا بقسوة وأجبرنا على أكل فواضل طعام الكلاب

 

 

 

1482497632_article

 

 

 

عاد اليوم الجمعة 23 ديسمبر 2016 البحار العرضاوي السلامي، الذي كان محتجزا في ليبيا رفقة مجموعة من البحارة التونسيين إلى منزله بمعتمدية منزل جميل من ولاية بنزرت أين تم استقباله من قبل السلطات الجهوية والمحلية.
هذا وقال البحار العائد في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء بالجهة أنه تم اختطافه والمجموعة التي كانت معه من قبل أحد من المليشيات في ليبيا ومعاملتهم بقسوة طيلة أكثر من 10 أيام إلى درجة أنه كان يقع اجبارهم على أكل فواضل طعام الكلاب بعد أن يطعموا منها المهربين الأفارقة، إلى جانب سرقة أموالهم ومتاعهم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى