أخبار

البنتاغون يعلن مقتل مدبّر هجومي باردو وسوسة أبو بكر الحكيم

be6ec74c03af1989c5a6c7ef35810e19_xl

 

 

أعلنت مصادر عسكرية أمريكيّة أن طائرة دون طيار قتلت القيادي في تنظم «داعش» أبو بكر الحكيم الإرهابي الذي كان على صلة بهجوم سوسة وباردو في 2015 والعمليّة التي استهدفت الصحيفة الفرنسية «شارلي هبدو» بباريس. ونقلت وكالات الأنباء عن مسؤولين أمريكيين قولهم إن أبو بكر الحكيم البالغ من العمر33 سنة، والحامل للجنسيتين التونسية والفرنسية، قد قتل يوم 26 نوفمبر في مدينة الرقة السوريّة، بعد أن سافر إلى سوريا للالتحاق بـداعش سنة 2014.

ويُعتبر أبو بكر الحكيم المعروف بـ»أبو مقاتل» من أخطر العناصر الإرهابية المفتّش عنها في تونس منذ 2013 بعد أن كشفت التحقيقات مع الإرهابي صابر المشرقي أنه متورّط في اغتيال الشهيدين شكري بالعيد ومحمد البراهمي، الأمر الذي أكّده فيما بعد في شريط فيديو، حيث أعلن مسؤوليته على الهجمات ضدّ الجنود في جبل الشعانبي بالإضافة إلى الاغتيالين.كما ثبت تورّطه في محاولة تفجير روضة آل بورقيبة بالمنستير يوم 30 أكتوبر 2013، بعد أن نجح في استقطاب الإرهابي أيمن السعدي الذي أشرف بنفسه على تدريبه على كيفية تركيب الصواعق الكهربائية بمعسكر العجيلات بليبيا، ليعود بعدها إلى تونس للقيام بالعمليّة التي أحبطتها القوات الأمنية. كذلك تورّط في خليّة سجنان التي كانت تخطط لاستهداف مقرات وقيادات أمنية في كلّ من بنزرت ومنزل بورقيبة وتونس، ونجحت إدارة الإرهاب بالعوينة وطلائع الوحدة المختصة للحرس ببئر بورقبة ووحدات إقليم حرس بنزرت في تفكيكها وقتل الإرهابي خالد السعيداني إضافة إلى إيقاف 17 شخصا على علاقة مباشرة بالحكيم وحجز 10 رشاشات.

 

المصدر: المغرب، العدد 1622، 11 ديسمبر 2016، ص 2.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى