تقارير

نقابة الصحفيين تُوّجه رسالة احتجاج إلى عمادة المحامين

telechargement-1

 

عبّر رئيس النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، ناجي البغوري، في “رسالة إحتجاج” وجهها مساء الخميس 8 ديسمبر 2016 إلى عميد المحامين، عن استياء النقابة الشديد من عملية الاعتداء التي استهدفت اول أمس مجموعة من الصحفيين أثناء تغطية الندوة التي نظمتها الهيئة الوطنية للمحامين، بلغت حد “التهجم عليهم بالسب والشتم والثلب من قبل عميد سابق، بما يتنافى والقانون والأخلاقيات وكذلك العلاقة التاريخية التي تربط الصحفيين بمهنة المحاماة”.
وشدد ناجي البغوري على أن نقابة الصحفيين، التي تتطلع دائما الى مجتمع مدني قوي ومتماسك، تعتبر المحاماة والصحافة وهيكليهما في طليعة هذه القوة وتحرص دائما على علاقات متينة مع كل المنظمات وخاصة التي عرفت بنضاليتها، لكنها في المقابل تعتبر “أن كرامة الصحفيين وحرية الصحافة خط أحمر لا يجب المساس بهما”.
ولفت إلى أن المكتب التنفيذي للنقابة والصحفيين توخوا أعلى درجات ضبط النفس لعدم الرد على هذه الإساءة، تعويلا منهم على تدخل الهيئة الوطنية للمحامين وعميدها لتصحيح الأمور وهو ما كان محور المحادثة بين العميد ورئيس النقابة.
وأكد النقيب في رسالته أنه، “إلى حد الساعة لم يصدر أي موقف صريح فيه إدانة واضحة لما حصل ورد اعتبار للمتضررين، معتبرا ذلك صمتا سلبيا تجاه اعتداء صارخ على الصحفيين والمهنة الصحفية وحرية الإعلام بشكل عام.
يذكر أن الصحفيين قاطعوا الندوة الصحفية التى عقدتها الهيئة الوطنية للمحامين الثلاثاء الماضي بدار المحامي، وذلك بسبب الاعتداء عليهم لفظيا من قبل عدد من المحامين ووصفهم بنعوت تمس من قطاع الإعلام والإعلاميين، سواء أثناء المسيرة التى نفذها المحامون أو خلال هذه الندوة
 .

 

المصدر: تورس 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى