تقارير

اتهم بتأسيس نقابات موازية: سحب الثقة من المكتب التنفيذي لنقابة الحرس الوطني.. وإحالة الملف على القضاء

 

telechargement-2_11

 

يسرى الشيخاوي

 

أعلنت اليوم الخميس مجموعة من النقابات الجهوية والأساسية  للحرس الوطني وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي للنقابة العامة للحرس الوطني وهيئة الرقابة التابعة للنقابة عن سحب الثقة من المكتب التنفيذي الحالي.

وقال  أنيس السّعدي  الناطق الرسمي باسم المجموعة التي سحبت الثقة من المكتب التنفيذي، إنه “تقرر مقاطعة المؤتمر المزمع عقده يوم السبت 10 ديسمبر الجاري وإحداث هيئة تسييرية توافقية يقع الإعلان عنها لاحقا لتولي الإشراف على سير النشاط اليومي لكل الهياكل والاعداد لمؤتمر استثنائي”.

وعن أسباب سحب الثقة من المكتب التنفيذي الحالي، أوضح السعدي في تصريح لحقائق أون لاين، أنّه  حاد عن أهدافه وفشل في تحقيق مطالب منخرطيه و قام بعديد الخروقات على غرار تنفيح القانون الأساسي خارج إطار الضوابط القانونية وتجاوز الفترة النيابية  بسنة كاملة دون موجب ودون مبررمما يجعله فاقدا للشرعية بصفة آلية، وفق تعبيره.

وأضاف أن “المكتب التنفيذي الحالي للنقابة العامة للحرس الوطني أسس نقابات موازية خارج إطار النظام الداخلي للنقابة”، لافتا إلى أنّ  مجموعة من 4 أشخاص استحوذت على النقابة العامة وعلى هياكلها وعلى قرارها وعلى حساباتها المالية وأصبحت تديرها وفق اهوائها لا وفق القانون الأساسي، حسب قوله.

وأكّد محدّثنا أنه تمت إحالة ملف في الغرض على الجهات القضائية لمقاضاة المكتب التنفيذي ونزع الشرعية عنه من خلال حكم فضائي ، محذّرا المشاركين في المؤتمر غير الشرعي من الدخول تحت طائلة القانون، وفق قوله.

ولفت إلى أنّ الدعوة مفتوحة لكل سلك الحرس الوطني للانخراط في المسار الإصلاحي.

المصدر: حقيقة اون لاين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى