أخبار

إنشقاق مبكر في حركة مشروع تونس و اتهامات لمحسن مرزوق بالانقلاب

 

telechargement-9

 

 

عقدت مجموعة من أعضاء المجلس المركزي لحزب حركة مشروع تونس، بمشاركة عدد من أعضاء المكاتب الجهوية للحزب، مساء الجمعة بالعاصمة، اجتماعا للتباحث حول تشكيل “جبهة لتصحيح المسار داخل الحزب”.

وبين القيادي بالحزب، توفيق الحسناوي، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن الاجتماع يتنزل ضمن التباحث في “الخطوات التي سينتهجها مناضلو حركة مشروع تونس لتصحيح المسار داخل الحزب، وممارسة الديمقراطية داخله، بعيدا عن القرارات الأحادية التي يتخذها الأمين العام للحزب، محسن مرزوق، وخاصة المتعلقة منها بالتعيينات صلب القيادة العليا للحركة”، وفق قوله.

واستنكر الحسناوي ما وصفها بـ “حياد الحركة عن مسار الأهداف التي بعثت من أجلها بعد انشقاقها عن حركة نداء تونس”.

من جهته، شكك القيادي، جمال الوسلاتي، في شرعية المؤتمر الذي عقده الحزب بالحمامات في جويلية الماضي، معتبرا أن “انتخابات اللجنة المركزية للخارج تم تزويرها”، على حد تقديره.

واتهم الوسلاتي الأمين العام للحركة، محسن مرزوق بـ”تعيين أشخاص في الهياكل العليا للحزب بناء على الولاءات وليس على الكفاءة”، واعتبر هذا الإجراء “مخلا بما ورد بالفصل الثالث من القانون الداخلي للحزب”، حسب تعبيره.

كما اتهم عضو المكتب التنفيذي السابق للحزب، علي الحسناوي، الأمين العام لحركة مشروع تونس بـ”الانقلاب على النظام الداخلي للمؤتمر الذي عقد بالحمامات في شهر جويلية الماضي”.

وعبر المشاركون في الاجتماع عن استيائهم مما وصفوه بـ “الأوضاع التي آل إليها الحزب، وحياده عن المسار الذي بعث من أجله”.

 

 

تونس الان 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى