أخبار

سالم لبيض يؤكد أن جلول رد على تدخله بمغالطات  من بينها ملف الفساد الخاص بحضيرة السيارات  

 

 

%d8%b3%d8%a7%d9%84%d9%85-%d9%84%d8%a8%d9%8a%d8%b6_assabah

 
أكد الوزير الأسبق للتربية سالم لبيض (مارس 2013 –جانفي2014 )، أن ما ذكره الوزير الحالي ناجي جلول، الجمعة 02 ديسمبر 2016، اليوم ردا على تدخله بمجلس نواب الشعب، من أنه هو من طلب مهمة رقابية حول حظيرة سيارات وزارة التربية من قبل هيئة الرقابة الراجعة بالنظر لرئاسة الحكومة وشبهة الفساد المتعلقة بسرقة وصولات بنزين قدرت ب68 ألف دينار،غير صحيح….

وأضاف الدكتور سالم لبيض أن من أمر بذلك هو الوزير السابق فتحي الجراي (جانفي 2014 –جانفي 2015)، وأضاف لبيض أن نتائج تلك المهمة الرقابية وصدور التقرير الذي أثبت السرقات وأمر بإعفاء رئيس الحضيرة وإحالته على القضاء، فقد تم فعلا في فترة جلول، ولكن هذا الأخير بدلا من أن يُحيل ملف المعني بالأمر على الدوائر القضائية، قام بتسميته بالبعثة التربوية التونسية بباريس وهو يتقاضى 5500 يورو شهريا ويتمتع بامتيازات أخرى من أموال المجموعة الوطنية…

 

ولم يقع نشر أي رد رسمي من الوزير جلول، على تعقيب سالم لبيض على ردود الوزير والجدير بالذكر ان الوزير الحالي ناجي جلول تلقى انتقادات كبرى من عدد من النواب إضافة الى مطالبة العديد من نقابات التعليم باقالته وكان الكاتب العام لنقابة التعليم الثاانوي قد اكد منذ أسبوعين في نداء لناجي جلول ، “لا نريدك وزيرا”، كما عرفت الأيام الأخيرة تحركات احتجاجية ضده وحتى من التلاميذ حيث عرفت المعاهد في كل انحاء الجمهورية تحركات كبرى ضد الوزير وخياراته

من جهة أخرى تجندت وسائل اعلام عدة للدفاع عن الوزير معاضدته وأنشأت صفحات لمحاولة انقاذ الوزير الذي كانت مؤسسة سيغماكونساي تضعه في المرتبة الأولى رغم أن اطراف عدة ومتابعين انتقدوا توظيفه ملف الإصلاح التربوي لطموحاته السياسية  ….

 

15328382_1244195368988625_1767749822_n

 

عدنان سعيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى