أخبارتحاليل

 إعترافات مدوية لزعيم الجناح الأمني لتنظيم أنصار الشريعة الإرهابي ، مهمته إعداد قائمات الإغتيالات

 

 

1356369281

 

مثل اليوم ،الجمعة 25 نوفمبر 2016 ،أمام الدائرة الجنائيّة الخامسة المختصة في النظر في قضايا الإرهاب بالمحكمة الإبتدائية بتونس المتّهم الذي بات يعرف بالجناح الأمني لتنظيم أنصار الشريعة المحظور من بينهم الإرهابي محمد العكاري المكنى ”لافيات” والمكلّف بقيادة الجناح الأمني لتنظيم أنصار الشريعة وشقيقه ماهر العكاري وهو مضيّف ط҄يران وحمزة العرفاوي وحسام المزليني وهو طالب.

ووجهت للمتّهمين جرائم الدعوة إلى إرتكاب جرائم إرهابيّة والإنضمام داخل تراب الجمهوريّة إلى تنظيم إتّخذ من الإرهاب وسيلة لتحقيق أغراضه والإنضمام خارج تراب الجمهوريّة إلى مثل هذا التّنظيم وتوفير أسلحة و متفجرات وذخيرة ومعدات ومواد لفائدة تنظيم له علاقة بالجرائم الإرهابيّة وإستعمال تراب الجمهوريّة لإنتداب مجموعة من الأشخاص بقصد إرتكاب عمل إرهابي داخل تراب الجمهوريّة.
وللتذكير فإن قضية الحال تعود إلى سنة 2014 عندما أعلنت وزارة الداخليّة عن الإطاحة بالجناح الأمني لتنظيم أنصار الشريعة المحظور حيث تبين أن عناصر الجناح خطّطوا لإستهداف الوحدات الأمنيّة وإغتيال بعض السياسيّ҆ين لبث الفوضى بالبلاد وللتحرك بكل حريّة.

 

* إعترافات زعيم الجناح الأمني لتنظيم أنصار الشريعة المحظور:
إعترف المتهم محمد العكاري خلال التّحقيق معه أنّه وخلال العديد من الإجتماعات ،التي ضمت كل من زعيم التنظيم “أبوعياض” وكمال القضقاضي ومحمد العوادي قائد الجناح العسكري وأبوبكر الحكيم ولطفي الزين، ّ تم التطرّق إلى ضرورة تطبيق الشريعة الإسلامية في تونس والقيام بإغتيالات سياسيّة وإستهداف المقرّات الأمنيّة والرسميّة وإستهداف أعوان الأمن أيضا واصفا إياهم بـ”الطّواغيت”.

 

وأضاف العكاري أنّه لتحقيق تلك الأهداف سافر إلى ليبيا خلال شهر جوان 2012 بأمر من قائد الجناح العسكري. وهناك خضع لتدريبات عسكريّة بمعسكر “ديرنا “حيث ّ تدرب على كيفية إستعمال السلاح الناري ّلمدة 15 يوما ملاحظا أن المتّهم أحمد الرويسي هو من كان يشرف على التّدريب.
إثر ذلك عاد إلى تونس حيث واصل نشاطه بإتّصال دائم بأبو عياض .
وكانت الإجتماعات تتم في جامع ” الرحمة ” بحي الخضراء. وفي شهر ماي 2013 تم تكليفه بقيادة الجناح الأمني الإستعلاماتي السري الذي يتولى جمع المعلومات والمعطيات حول بعض الشخصيات السياسيّة ورصد تحرّكاتهم .
ثم ّ يتولى إعداد قائمة في الغرض في إنتظار صدور الأوامر من قبل الجناح العسكري للتّصفية والإغتيال.

 

 

 

ريما بن صالح 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى