أخبار

كيف وقع تذليل الوفد التونسي بالمغرب؟

images-1

 

زيارة رئيس الحكومة السيد يوسف الشاهد إلى مراكش لحضور قمّة المناخ مطلع هذا الأسبوع كان «بطلها» بامتياز سفيرنا بالمغرب محمد ناجم الغرسلي الذي أثبت بوضوح محدودية أدائه فالرجل اكتفى فقط بتسجيل حضوره خلال هذه الزيارة ولم يكلّف نفسه حتى عناء استقبال أعضاء الوفد أو الاجابة عن تساؤلاتهم وتبديد حالة الغضب التي انتابتهم بعد أن وجدوا أنفسهم «تائهين» في مطار مراكش وتوّلوا بأنفسهم فرز أمتعتهم وحملها وكأنهم في أحد الأسواق الشعبية.
وأكثر من ذلك فقد كان الاعداد اللوجستي لهذه الزيارة دون المستوى المأمول الذي عكسته أيضا ظروف الاقامة المتردية للوفد الذي وجد بعض أعضائه من النواب والصحافيين أنفسهم «مجبرين» على الاقامة في غرف تصلح لكل شيء إلا للنوم بل هي عبارة عن ملاجئ لإيواء المشردين…
فما حدث لأعضاء الوفد خلال هذه الزيارة كان «مهزلة» مثلما وصفها البعض ونتمنى ألا تتكرّر…

 

المصدر: الشروق 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى