تقارير

سفير فرنسا: سهرة لم يكن من الممكن تخيلها قبل 10 سنوات… تونس تعطي المثال مرة أخرى

telechargement-3

 

“سهرة لم يكن من الممكن تخيلها قبل 10 سنوات. في نادي عليسة بسيدي الظريف، في الجناح القديم لليلى بن علي، كمال مرجان وراشد الغنوشي جنبا لجنب وشهادات ضحايا النظام القديم تبث مباشرة على التفزة”، هكذا علق سفير فرنسا بتونس أوليفيي بوافر دارفور على أولى جلسات الإستماع العلنية للضحايا التي نظمتها هيئة الحقيقة والكرامة، على صفحته الرسمية بموقع فايسبوك.

وتابع: “بفضل هيئة الحقيقة والكرامة، الديمقراطية التونسية تعطي الكلمة لأولئك الذين دافعوا بحياتهم من اجل حرية الضمير وحقوق الإنسان”، مضيفا: “تونس تعطي مرة أخرى المثال”

olivier

المصدر: تونس الآن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى