تقارير

فرحات الحرشاني”هناك إمكانية لدخول إرهابيين من ليبيا إلى تونس”

telechargement

 

     أكد وزير الدفاع الوطني، فرحات الحرشاني، أن تونس لم ولن تكون قاعدة تستخدمها الولايات المتحدة الأمريكية لضرب أهداف في ليبيا، مشددا على أن واشنطن لم تستخدم الأراضي التونسية لأية أهداف عسكرية في ليبيا.

وجدد الوزير، تأكيده على عدم وجود قاعدة عسكرية لأية جهة أخرى كانت بالبلاد ، مذكرا بأن تونس كانت من أول الدول التي رفضت الحل العسكري في ليبيا ، وذلك في تصريح صحفي على هامش جلسة استماع له اليوم الخميس بلجنة الحقوق والحريات بالمبنى الفرعي للبرلمان (مجلس المستشارين سابقا) بخصوص ميزانية الوزارة.

وأما في ما يخص التهديدات الأمنية لتونس على حدودها الغربية مع الجزائر، قال الحرشاني، ” إن التهديدات لا تزال موجودة والتعاون مع الشقيقة الجزائر مستمر، سيما على مستوى القيادات وتبادل المعلومات الإستخباراتية، مما ساعد تونس كثيرا على التصدي لظاهرة الإرهاب”، وفق ما ورد بوكالة تونس افريقيا للأنباء.

وأضاف أن الخطر الأكبر يبقي متأتيا من الحدود الشرقية الجنوبية ، نظرا إلى أن ليبيا لازالت غير متمكنة من الحل السياسي مما يشكل تهديدات لتونس بسبب انتشار السلاح وهو ما يشير إلى إمكانية دخول إرهابيين إلى تونس.

 

المصدر: kapitalis

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى