أخبار

نداء تونس/بالاسماء : 32 عضوا في هيئة وطنية للانقاذ .. واتفاق على ابعاد “حافظ” من قيادة الحزب

 

%d8%a7%d8%ac%d8%aa%d9%85%d8%a7%d8%b9-%d9%86%d8%af%d8%a7%d8%a1-%d8%aa%d9%88%d9%86%d8%b3

 

 – كلثوم التراس :

قال عضو الهيئة السياسية لحزب نداء تونس رضا بلحاج، إنه تم الإتفاق في اجتماع مساء أمس، على تشكيل هيئة وطنية لإنقاذ حركة نداء تونس تتكون من 32 عضوا، إضافة الى تركيز لجان ستهتم باعداد المحتويات المضمونية والتنظيمية اللازمة للندوة الوطنية للإنقاذ المزمع عقدها يوم 20 نوفمبر الجاري بتونس العاصمة.

وأضاف بلحاج،  في تصريح لـ “الشارع المغاربي”، اليوم الإربعاء 9 نوفمبر الجاري، أنه تم الإتفاق على تركيز 4 لجان، لجنة تهتم باعداد الأرضية السياسية للإجتماع وأخرى تهتم بالاعداد اللوجستي ولجنة مخصصة للاعلام والاتصال ولجنة ستهتم بهيكلة تحرك ستنظمه الهيئة  يوم 20 نوفمبر الجاري.

وأشار الى أن المجموعة الممضية على بيان  تشكيل الهيئة تتكون من رضا بلحاج، المنصف السلامي، فوزي اللومي، بوجمعة الرميلي، فوزي معاوية، سفيان طوبال، ناصر شويخ، عبد العزيز القطي، منير بن ميلاد، مختار الرصاع، خميس قسيلة، اسماعيل بن محمود، كريم المطوسي، عبد الرزاق بن محمود، مكي الجزيري، محمد عمار وخالد شوكات وفاضل الجزيري …

ولاحظ محدثنا أن المطلب الأساسي انه تم الاتفاق بالاجماع  على ضرورة إبعاد المدير التنفيذي حافظ قائد السبسي باعتباره تسبب في الازمة التي يعيشها الحزب منذ اشهر مما تسبب ايضا في تجميد نشاط نداء تونس .

من جانبه، أكد عضو الهيئة السياسية، فوزي اللومي، في تصريح لـ “الشارع المغاربي”، أن الهيئة الوطنية للانقاذ  ستنطلق  في اعداد اجتماع يوم 20 نوفمبر الجاري الذي يسشهد مشاركة اطارات الحزب  في كل انحاء الجمهورية.

وشدد اللومي على أن الهيئة جددت تمسكها بضرورة تنحية المدير التنفيذي نظرا لانفراده بالرأي.

وكانت المجموعة المذكورة، قد اعتبرت في بيان صدر يوم امس ، أن مبادرة الإصلاح والإنقاذ التي أطلقتها وانخرط في مسارها المتصاعد تهدق الى انتشال الحزب من الازمة التي يتخبط فيها ، مشددة على ان ما أسمته بمسار الاصلاح أملته حاجة تونس الماسة لصيانة قوة التعديل الرئيسية أمام أخطار الردّة واختلال التوازن السياسي.

وقررت مجموعة من القيادات الجهوية والوطنية المؤسسة لحركة نداء تونس، أن تأخذ مصيرها بأيديها، مؤكدة أن اجتماع 20 نوفمبر سيكون محطة حاسمة في تجاوز الازمة القيادية المستفحلة،بحسب ما جاء في نص البيان.

 

 

 

الشارع المغاربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى