تقارير

الصادق غضبان ”يوم 7 نوفمبر كان كل من بن علي وبورقيبة في أيدينا لكننا رفضنا إسالة الدماء…”

hqdefault

قال الصادق غضبان رئيس وحدة الكومندوس المكلفة بمحاصرة قصر قرطاج في انقلاب 7 نوفمبر 1987 أنّ تلك الفترة كانت عصيبة مشيرا بأنّه كان جزء من المجموعة الأمنية المرتبطة بالإتجاه الإسلامي.

وأضاف الصادق غضبان في مداخلة عبر السكايب من لندن على قناة التاسعة أنه أول ضابط يدخل قصر قرطاج ويتسلم مهام الاأمن الرئاسي مشيرا بأنه التقى سعيدة ساسي وأن بن علي دخل القصر بعد إخراج الحبيب بورقيبة.
وأكد الصادق غضبان أنه في 7 نوفمير كان مسيطرا على القصر لكنه لم يرد إسالة الدماء ومنح فرصة لبن علي لكن الوضع فيما بعد لم يكن كما يعتقد.

المصدر: بــاب نــات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى