أخبار

وزارة الخارجية تكشف تفاصيل البحث عن مفقود تونسي بإندونيسيا

 

mae_photow_2016_21

 

 ذكرت وزارة الشؤون الخارجية أنّها كلّفت، إثر إعلامها من قبل عائلة المواطن التونسي محمد عزيز فرحات بفقدان الاتصال به بجزيرة بالي الإندونيسية، سفارة تونس بجاكرتا والقنصلية الشرفية لتونس ببالي بالبحث والاسترشاد حول المسألة.

واستنادا لما جاء في بلاغ للوزارة،  فإن البعثة الدبلوماسية بجاكرتا، أجرت الاتصالات اللازمة مع الأطراف المعنية ببالي للتثبت من مكان وجود المعني بالأمر، ثم راسلت وبصفة رسمية وزارة الشؤون الخارجية الاندونيسية يوم 1 نوفمبر 2016 لمساعدتها في البحث عن المفقود.

وأشار نفس البلاغ الى أنّه اتضح من خلال الاتصال بإدارة الفندق الذي نزل به التونسي “محمد عزيز فرحات” أنّه قدم إلى بالي يوم 18 أكتوبر 2016 وأنّه غادر بعد وقت قصير غرفته بعد عملية استقباله على الساعة الواحدة صباحا تاركا أغراضه بالغرفة وواضعا بعض اوراقه الهامة في صندوق أمان النزل عند مكتب الاستقبال، وأنّه لم يعد الى الفندق منذ ذاك الحين.

وأكّدت الوزارة أنه لم يتسنّ لحدّ هذه الساعة الحصول على أيّة معلومة رسمية حول مكان وجود فرحات أو ثبوت تعرضه إلى مكروه رغم اتصال سفارة تونس الدائم بمصالح وزارة الشؤون الخارجية الاندونيسية ومصالح الشرطة والأمن بجزيرة بالي.

وأضافت وزارة الشؤون الخارجية أن ممثلا عن سفارة تونس باندونيسيا تحوّل يوم أمس الجمعة إلى جزيرة بالي لمواصلة الاتصال مباشرة بالاطراف المعنية ومعرفة ملابسات وحقيقة الحادثة، وأن سفارة تونس بجاكرتا تواصل مساعيها بالتنسيق مع السلطات الاندونيسية لمتابعة كل التطورات والحرص على إفادة مصالح الوزارة بتونس بكل معلومة جديدة حول المواطن التونسي محمد عزيز فرحات.

وقالت الوزارة أنها على اتصال دائم بعائلة المواطن محمد عزيز فرحات لمدها بكل المستجدات المتعلقة بمصير ابنها.

 

مريم بن طاهر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى