أخبار

نقابة الوعاظ تطالب يوسف الشاهد بمراجعة قرار اقالة وزير الشؤون الدينية

 

 

%d8%b9%d8%a8%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%ac%d9%84%d9%8a%d9%84-%d8%a8%d9%86-%d8%b3%d8%a7%d9%84%d9%85-1

 طالبت النقابة الاساسيّة للوعاظ  المنظوية تحت الاتحاد العام التونسي للشغل رئيس الحكومة يوسف الشاهد بمراجعة قرار اقالة وزير الشؤون الدينية عبد الجليل بن سالم من منصبه حفاظا على سير الشأن الديني حسب بيان صادر عنها أمس الجمعة 4 نوفمبر 2016.

في السياق نفسه عبر أعوان وزارة الشؤون الدينية عن رفضهم أن تكون اقالة الوزير فرصة لعودة رموز الفساد كما عبروا عن رفضهم لتهميش الشأن الديني ونبهوا من أن تكون الاقالة سببا في إيقاف التحقيق الجاري في ملفات الفساد بالوزارة وفرصة لعودة رموز الفساد لها .

وطالب اعوان الوزارة بتعيين ”شخصية وطنية مشهود لها بالكفاءة” على رأس وزارة الشؤون الدينية قادرة على تسيير الشأن الديني باقتدار .

وكانت  رئاسة الحكومة قد أعلنت  أمس الجمعة 4 نوفمبر 2016 عن إقالة وزير الشؤون الدينية عبد الجليل بن سالم بسبب تصريحاته  في لجنة الحقوق والحريات بالبرلمان، التي اعتبرت رئاسة الحكومة حسب ما جاء في بلاغ نشرته بصفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” أنها تضمنت تجاوزا ومسا من ثوابت الديبلوماسية التونسية.

كما تقرر ان يتولى وزير العدل غازي الجريبي ادارة دواليب الشؤون الدينية مؤقتا الى حين تعيين خليفة للوزير المقال.

يُشار إلى أنّ عبد الجليل بن سالم حمل المذهب الوهابي الحنبلي مسؤولية تفريخ الارهاب، وقد اصدرت وزارة الشؤون الدينية عقب تصريحاته بيانا تضمن اعتذارا واضحا للسعودية وتنصلا من الموقف الذي جاء على لسان الوزير في جلسة استماع من قبل لجنة الحقوق والحريات بمجلس نواب الشعب.

وقال الوزير خلال نفس الجلسة انه كان جريئا ليدعو سفير المملكة العربية السعودية وامين عام مجلس امناء الخارجية العرب السعودي الجنسية يوم 3 اكتوبر الجاري الى اصلاح مدرستهم باعتبار ان الارهاب خريج المدرسة الوهابية.

 

الشارع المغاربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى