أخبار

دراسات علمية تكشف أن الزلازل الأخيرة في إيطاليا سببها تقدم الأراضي التونسيّة نحو أوروبا ! 

 

544

 

 

بينت دراسات وتحقيقات علميّة أن سلسلة الزلازل التي عرفتها إيطاليا مؤخرا سببها إضطرابات في الـطّبقات الأرضيّة، أي أن تونس تجرّ حاليا كامل إفرقيا نحو ّ الشمال حيث تتقدم سنويّا في إتّجاه أوروبا وهو ما يحدث إصطدامات بطبقات تحت الأرض تصل تأثيراتها إلى سطح الأرض فتنتج هزات وزلازل، وذلك وفق ما جاء في صحيفة “المجهر” الأسبوعية اليوم ،الجمعة 4 نوفمبر 2016 .

 

وأشارت الصحيفة السابق ذكرها الى أن الدراسات العلميّة تفسر الظّاهرة بأن إيطاليا منحصرة بما يسمى بالصفائح التكتونيّة لإفريقيا وللقارت҆ الأوروبية والآسيويّة وهو ما جعل إيطاليا أكثر الدول المتعرّضة للهزات الأرضيّة و الزلازل أعنفها زلزال سنة 1980 بنابولي والذي أودى بحياة 3000 شخص.

 

ويذكر أن إيطاليا قد شهدت منذ شهر أوت الفارط عدة هزات وزلازل متكرّرة أودت بحياة المئات من الأشخاص، إذ أن التوقّعات تفيد بأن تونس وإيطاليا سيلتصقان بعد آلاف السنين وقد يتغير شكل عديد الدول وجغرافيتها ومن أخطر ما يهدد المناطق المطلّة على الحوض المتوّسطي إمكانيّة حصول الزلازل وأيضا التسونامي.

 

و للاشارة فإنه بالنسبة لتونس لا توجد توقّعات علميّة مستقبليّة واضحة لكنها حاليا لا تعد منطقة زلازل بإعتبار تواجدها بعيدا عن منطقة ما يعرف بخط ّ النار.

 

 

 

مريم بن طاهر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى