أخبار

من بين المتهمين رفيق الحاج قاسم وعلي السرياطي: النظر في قضية استشهاد 42 مواطنًا أيام الثورة

 

10022014_ben_ali_haj_kasem_seryayi_0

 

 

يسري اللواتي

تحدثت محامية شهداء وجرحى الثورة ليلى الحداد، عن جلسة اليوم الخميس 3 نوفمبر 2016، بالمحكمة العسكرية بتونس للنظر في قضية شهداء وجرحى الثورة بإقليم تونس الكبرى وأربع ولايات أخرى هي سوسة وبنزرت وزغوان ونابل.

وأكدت المحامية في تصريح لـحقائق أون لاين يوم أمس الاربعاء 2 نوفمبر 2016، أن قائمة المتهمين تضُّم 53 فردًا من بينهم مدير الأمن الرئاسي للرئيس المخلوع بن علي، علي السرياطي  ووزير الداخلية الأسبق رفيق الحاج قاسم وجلال بودريقة وعادل التيويري وأحمد فريعة.

وأشارت في السياق ذاته إلى أن التهم الموجهة لهذه القيادات الأمنية هي قتل 42 مواطنا وجرح أكثر من 100 آخرين.

ولفتت إلى أنه تم “التخفيف” من العقاب بتدخلات “سياسية وحزبية”، بعد أن كانت التهم في الابتدائي هي القتل العمد ومحاولة القتل العمد لتصبح بعد حكم الإستئناف، الإعتداء بالعنف الناجم عنه الموت والإمتناع عن الحضور ثم من بعد إطلاق سراحهم.

وأكدت المحامية ليلى الحداد عن وجود “صفقة ” لإطلاق سراح جميع القيادات الأمنية المتهمة عبر تغيير الوصف القانوني للجرائم من القتل العمد الى الجنح.

وشددت الحداد على أن القضاء العسكري “لن يُنصف” شهداء الثورة وجرحاها خاصة وأنه قضاء إستثنائي لا يمكنه أن ينتصر لقضايا حقوق الإنسان.

 

حقائق أون لاين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى