أخبار

الجلاد و بلحاج علي لـ”الشاهد”: مرزوق مراهق سياسي أساليبه ستالينيّة

 

123-12

 

 

زينة البكري

تعيش حركة مشروع تونس في الأسابيع الأخيرة على وقع أزمة لا تختلف كثيرا عن تلك التي كانت وراء نشأته بعد مغادرة مؤسسيه لسفينة نداء تونس في ظل تتالي الإقالات بطريقة مثيرة للجدل على إثر تجرّد عدد من النواب على معارضة توجهات الأمين العام محسن مرزوق أو إنتقاد بعض سلوكياته التي من أهمها إستئثارها بكل الصلاحيات لنفسه.

في الأسابيع القليلة الفارطة شهد الحزب إقالة النواب وليد جلاّد و مصطفى بن أحمد و منذر بلحاج علي في الوقت الذي تقول فيه بعض الأخبار أن إقالات أخرى في الطريق بعد إنسداد في الأفق صلب قيادة الحزب.

وليد جلاّد: تصرّفات مرزوق “مراهقة سياسيّة”


القيادي السابق في حركة مشروع تونس وليد جلاد أكد أن ما قام به محسن مرزوق من خلال الاقالات التعسفية لكل من خالفه الرأي أو طالبه بالتحاور معه وتشريكه في اتخاذ القرارات هي سابقة أولى من نوعها لم تحدث حتى في نداء تونس، “لأننا عندما اختلفنا مع حافظ قايد السبسي في الآراء استقلنا بمحض إرادتنا”.
ووصف جلاد في تصريح “للشاهد” تصرفت مرزوق “بالمراهقة السياسية” مشيرا إلى أن أول امتحان حقيقي للديمقراطية داخل حركة مشروع تونس أسقط قناع الديمقراطية عن وجه محسن مرزوق وظهر وجهه الحقيقي .
وتابع محدثنا: “مع الأسف حركة مشروع تونس تحولت من فكرة مشروع ديمقراطي إلى مشروع شخصي يستعمله محسن مرزوق لخدمة أجندات معينة باعتباره لا يقبل الرأي المخالف ويطمح أن يسيطر على الحركة ويفرد بكل القرارات”.


منذر الحاج علي: مرزوق ينتهج أساليبا ستالينيّة


قال القيادي السابق في حركة مشروع تونس إن ما قام به محسن مرزوق أخطر بكثير مما حصل سابقا في حزب نداء تونس، مؤكدا في ذات السياق أن تصرفات محسن مرزوق هي تصرفات لا تشرف تونس في القرن 21.
وأضاف منذر بالحاج علي أن مرزوق قام بإعادة انتهاج أساليب “ستالينية” أكل عليها الدهر وشرب وأن الحزب يسير إلى أن يصبح حزبا ستالينيا دون وعي من الجميع بعد أن انتهج مرزوق سياسة الطرد في السرية التي لم تحصل في نداء تونس.
وتابع محدثنا قائلا: “أصبحت أخاف على محسن أن يطرد مرزوق ” مؤكدا في ذات السياق أن السياسة قدرة وكفاءة وقدرة على التسيير والحوار وتقبل الرأي المخالف ورعايته وهو ما يفتقر له مرزوق، مؤكدا ، أن مرزوق ينظم “شعرا” دون أن يعلم.

الشاهد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى