تقارير

حقيقة تشنج العلاقة بين حافظ قائد السبسي و مكتب الإعلام والاتصال بالحزب

 

0263ef5403d391769145c9c55f7b198b_xl

 

لم يستسغ الفريق الإعلامي التابع لحزب حركة نداء تونس استعانة المدير التنفيذي للحزب حافظ قائد السبسي بشركة خاصة بالاتصال واستغنائه عن الفريق الذي رافق الحركة منذ انطلاقتها وال\ي يضم حسب المعطيات المتوفرة 15 عضوا.

وتأتي عملية الاستغناء أو الطرد، في إطار جولة جديدة من الصراع القائم بين شقوق نداء تونس ، للتحكم في مختلف مفاصله وآخرها الاتصالية.

في هذا السياق، أكدت عضوة بمكتب الإعلام والاتصال للحركة كوثر الدعاسي، أمس الخميس 20 أكتوبر 2016، بأن حافظ قائد السبسي قام بطرد المجموعة المكلفة بالإعلام والاتصال والمكونة من 12 شخصا وأتى بفريق جديد من خارج الحزب وبمقابل مالي.

وأشارت الدعاسي إلى أن الفريق انطلق في العمل مع الحزب من\ 2012 دون مقابل مالي وكون موقع ” NIDA TV ” مبرزة أن الإشكال انطلق منذ تدخل قيادات الحزب في عمل المكتب الإعلامي من خلال مطالبتهم بعدم تمرير صور أو تصريحات لبعض القيادات الأخرى.

وتابعت قائلة:” الإشكال الأخير الذي جد بين حافظ قائد السبسي وسفيان طوبال كان القطرة التي أفاضت الكأس حيث نشر الفريق تصريحا لطوبال أغضب قائد السبسي الابن الذي منع الفريق من حضور الاجتماعات”.

وشددت على أن الفريق الإعلامي سيراسل حافظ قائد السبسي ثم الهيئة السياسية للحزب فرئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي للتدخل في المسألة باعتبار أن أعضاء المكتب الإعلامي للنداء هم أبناء الحزب وعملوا بالموقع لمدة 3 سنوات دون مقابل مالي.

جدير بالذكر أن الصفحة الرسمية لحزب نداء تونس بـــ “فايسبوك” تم حجبها بشكل نهائي بسبب صراع بين قيادات الحركة.

وتوقف النشاط الاتصالي لنداء تونس منذ أسابيع وباتت أنشطة شقوق الحزب تنشر على الصفحات الشخصية للقيادات الندائية.

 

المصدر:  المدار 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى