تقارير

عشرات كبار المسؤولين في الدولة تتعلق بهم شبهات فساد

 

1472553961_660x330

 

كشف رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد ، شوقي الطبيب، في تصريح لاسبوعية  “الشارع المغاربي” في عددها الصادر اليوم الاثنين 03 اكتوبر 2016، انه قدم خلال لقاء جمعه برئيس الحكومة يوسف الشاهد قائمة تضم مسؤولين في الدولة يباشرون مهامهم، وتتعلق بهم شبهات قضايا فساد خطيرة.

واكد الطبيب أن الهيئة طالبت بتجميد وتجريد الشخصيات المذكورة في القائمة، من مهامها الحالية الي حين البت في ملفاتهم.

وقال الطبيب إن القرارات متاحة ليوسف الشاهد لتجميد نشاط قائمة المسؤولين المشتبه في ضلوعهم في قضايا الفساد، حتى يواجهوا القضاء لافتا الى أن هذا التوجه لم يتم اقراره الى حد الان من قبل حكومة الشاهد وقبلها حكومة الحبيب الصيد التي تم مدها ايضا بنفس القائمة.

وتضم القائمة حسب رئيس الهيئة، العشرات من الشخصيات منهم  مسؤولين كبار في الدولة واطارت وسطى ينتظر البعض منهم ترقيات رغم أنهم يواجهون قضايا فساد خطيرة.

وذكر الطبيب أن الهيئة تنتظر تعيين أعضاء للتقصي ومجلس للهيئة، كما تنتظر ايضا دعما تشريعيا بالمصادقة على مشاريع قوانين تحمي البلغين على جرائم فساد علاوة على الدعم المالي واللوجستي للهيئة.

ومن المنتظر أن يتم تخصيص لقاء دوري بين رئيس الحكومة ووزيري العدل والداخلية لمتابعة ملفات الفساد التي تمت احالتها وفق مسالك مختلفة على انظار العدالة بهدف اقرار جملة من الاجراءات التي ستمكن من تعجيل البت فيها والانطلاقة ستكون بفتح 50 ملف فساد تراوح مكانها منذ اشهر ووضعت منذ ايام على مكتب يوسف الشاهد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى